التصنيف: وثائقيات

وثيقة “البيانات العسكرية الرسمية للجمهورية العربية المتحدة عن تطور المعارك بين قوات الجمهورية العربية المتحدة والقوات الإسرائيلية”

اقدم اليكم اليوم وثيقة من تاريخ مصر المعاصر المشرف للمصريين وتصف تطور المعارك بين القوات المصرية السورية والقوات الاسرائيلية. البيانات العسكرية الرسمية للجمهورية العربية المتحدة عن تطور المعارك بين قوات الجمهورية العربية المتحدة والقوات الإسرائيلية القاهرة: ٨ يونيه ١٩٦٧ البيان العسكري رقم (١):الساعة ٩.٥٥ صباحاً حاولت قوة العدو المدرعة التي سبق لها التسرب خلف موقع

اول اعلان دستورى من مجلس قيادة الثورة

نص البيانبسم الله الرحمن الرحيملما كانت الثورة عند قيامها تستهدف القضاء على الاستعمار وأعوانه، فقد بادرت فى 26 يوليو سنة 1952 إلى مطالبة الملك السابق فاروق بالتنازل عن العرش لأنه كان يمثل حجر الزاوية الذى يستند إليه الاستعمار ولكن منذ هذا التاريخ ومنذ إلغاء الأحزاب وجدت بعض العناصر الرجعية فرصة حياتها ووجودها مستمدة من النظام الملكى

صورة ضوئية من قرار حل جماعة الاخوان المسلمين عام 1954

صورة ضوئية لقرار مجلس قيادة الثورة بحل جماعة الاخوان المسلمين ملابسات القرار   استمرت العلاقة طيبة، بين الحركة والجماعة، وخاصة بعد الإفراج، بعفو خاص، في 11 أكتوبر 1952، عن قتله المستشار أحمد الخازندار، رئيس محكمة جنايات القاهرة، ومحمود فهمي النقراشي، الذي كان قد أصدر قراراً، بحل الجماعة بعد حرب فلسطين، وعن المحكوم عليهم في قضية قنابل

نص الرسالة التي بعث بها اللواء أ.ح محمد نجيب إلى مجلس قيادة الثورة

نص الرسالة التي بعث بها اللواء أ.ح محمد نجيب إلى مجلس قيادة الثورةجريدة “الأهرام “، العدد الصادر في 28 فبراير 1954 ““أري من واجبي أن أبين لإخواني وأبنائي المصريين، والعرب جميعا، أنني استقلت من منصبي بمحض إرادتي، مقتنعا بأن مجلس الثورة هو الهيئة التي تركزت فيها غاياتنا العليا، ورسمت أهداف الثورة السامية التي ترمي إلى

قرارات مؤتمر وزراء النفط العرب

قرارات مؤتمر وزراء النفط العرب. هذه القرارات انما تنم عن الوحدة بين الشعب العربى اجمع فى مواجهة المخاطر والتحديات وكيف انه كان كيان واحد ينتفض عندما يصيب شقيقه العربى اى مكروه ولكن فى عصرنا الحالى قلت هذه الموده واصبح كل طرف فى ناحية لكن هل يمكن ان يعودد اليوم الذى نرى فيه  العرب وحده واحده

نص الإنذار الموجه إلى الملك فاروق

الملك فاروق نص الإنذار الموجه إلى الملك من الفريق أركان حرب محمد نجيب باسم ضباط الجيشورجاله إلى الملك فاروق الأول   أنه نظراً لما لاقته البلاد في العهد الأخير من فوضى شاملة عمت جميع المرافق نتيجة سوء تصرفكم وعبثكم بالدستور وامتهانكم لإرادة الشعب حتى أصبح كل فرد من أفراده لا يطمئن على حياته أو ماله أو

وثيقة: تنازل الملك فاروق عن العرش

الملك فاروق وثيقة تنازل الملك فاروق عن العرش. في 26 يوليه 1952 أمر ملكي رقم 65 لسنة 1952“نحن فاروق الأول ملك مصر والسودان  لما كنا نتطلب الخير دائماً لأمتنا ونبتغي سعادتها ورقيها.  ولما كنا نرغب رغبة أكيدة في تجنيب البلاد المصاعب التي تواجهها في هذه الظروف الدقيقة ونزولا على إرادة الشعب.  قررنا النزول عن العرش

الاعلان الدستورى الثالث من مجلس قيادة الثورة 1953

الإعلان الدستورى ( 3 ) الصادر فى 16 يناير سنة 1953.بمبادئ دستور مؤقت من القائد العام للقوات المسلحة بصفته رئيس حركة الجيش إلى الشعب المصرى إنه رغبة فى تثبيت قواعد الحكم أثناء قترة الانتقال، وتنظيم الحقوق والواجبات لجميع المواطنين،ولكى تنعم البلاد باستقرار شامل يتيح لها الإنتاج المثمر، والنهوض بها الى المستوي الذي نرجوه لها جميعا،

تشكيل محكمة الثورة سبتمبر سنة ١٩٥٣

 أعلن اللواء محمد نجيب في خطبة له بمؤتمر شعبي عقد في ميدان الجمهورية يوم ١٥ سبتمبر سنة ١٩٥٣ قرار مجلس قيادة الثورة تشكيل محكمة الثورة لمحاكمة بعض السياسيين القدماء الذين تبين اتصالهم بدول أجنبية.  وشكلت محكمة الثورة برئاسة قائد الجناح عبد اللطيف البغدادي وعضوية البكباشي أنور السادات وقائد الأسراب حسن إبراهيم.  وانعقدت في مبنى قيادة

تكليف جمال عبد الناصر بتولي منصب نائب رئيس الوزراء ووزيرا للداخلية في وزارة محمد نجيب الثانية

وزارة محمد نجيب الثانية ١٨ يونيه ١٩٥٣ باسم الأمة: رئيس الجمهورية بعد الإطلاع على الإعلان الدستوري الصادر في ١٠ من فبراير ١٩٥٣ وعلى الإعلان الدستوري الصادر في ١٨ من يونيه (١)١٩٥٣، أولاً: عين: الرئيس محمد نجيب رئيساً للوزراء جمال عبد الناصر حسين نائباً لرئيس الوزراء ووزيراً للداخلية عبد الجليل العمري وزيراً للمالية والاقتصاد دكتور نور